المركز الوطني للتوثيق: قاعدة المعطيات حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية

الصفحة الاساسية > التنمية البشرية - الرعاية و التضامن الاجتماعي > حقوق الانسان > العالم المتحضر يحترم حقوق الإنسان من ولادته إلى وفاته

العالم المتحضر يحترم حقوق الإنسان من ولادته إلى وفاته

إدريس ولد القابلة

الجمعة 21 أيلول (سبتمبر) 2007, بقلم المركز المتعدد الوسائط


الحق هو نقيض الباطل وقد قال تعالى " ولا تلبسوا الحق بالباطل " والدق قديم، لقد قال عمر بن الخطاب لابن العاص " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا".

ونصت المادة الأولى من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على ما يلي:" يولد جمعي الناس أحرارا"، وهذه الجملة تختزل كنه حقوق الإنسان كما تعكس أبرز صفات تلك الحقوق، حقوق موغلة في القدم، إنها موجودة منذ خلق الإنسان، لأن كل إنسان بحاجة إليها لا يستطيع العيش بدونها. فلكل إنسان الحق في الحياة والكرامة والحرية. كما أنها حقوق أبدية، إنها باقية مع بقاء البشر على الكرة الأرضية، لأنها حقوق تعتبر الضمانة الأساسية التي لا غنى عنها لحياة كريمة وحرة.

إنها كذلك حقوق تلازم وترافق الإنسان منذ ولادته حتى وفاته، إنها ملازمة له ولم يمنن بها عليه أحد ولم يمنحها له ولا تنفصم عنه مطلقاً.

ومن صفات حقوق الإنسان الإعلامية، إذ أنها حقوق موجودة حكما لا موجب لإقرارها من طرف سلطة تشريعية أو دستورية أو أية سلطة أخرى، ومهمة التشريع تنحصر في تنظيم ممارسة هذه الحقوق.

http://www.amanjordan.org

المستندات المرفقة


متابعة نشاط الموقع RSS 2.0 | خريطة الموقع | المجال الخاص | SPIP | صفحة نموذجية