المركز الوطني للتوثيق: قاعدة المعطيات حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية

الصفحة الاساسية > التنمية البشرية - الرعاية و التضامن الاجتماعي > الرعاية الاجتماعية، الاسرة، المرأة و الطفل > حقوق الطفل من وجهة نظر الإسلام

حقوق الطفل من وجهة نظر الإسلام

عادل محمد صالح أبو العلا

الجمعة 29 شباط (فبراير) 2008, بقلم المركز المتعدد الوسائط


الحمد لله حمداً يوافي نعمه، ويكافئ مزيده، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله القائل : >ما من مولود إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه<(1).

والمقصود بالفطرة : أي دين الإسلام، والإسلام هو دين الفطرة النقية والتشريع السمح الذي يتسم بالسهولة واليسر، والبعد عن التشدد والتعقيد، في كل مناحيه، وفي جميع مناهجه، وفي كل مقاصده ومراميه، وهذا اليسر في أحكامه واضح لكل من تتبع الشريعة في أصولها وفروعها، قال تعالى : يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الُيُسْرَ ولاَ يُرِيدُ بِكُمْ العُسْرَ (2).

ولقد اعتنى الإسلام بالطفل عناية فائقة، ولا يمكن لي أن أوفي بجميع اهتمام الإسلام بكافة حقوق الطفل في هذه العُجالة، ولكن ما لا يدرك كله لا يترك جُله.

والأطفال في الحقيقة قرة عين الإنسان في حياته، وبهجته في عمره وأنسه في عيشه بهم تحلو الحياة، وعليهم بعد الله تعلق الآمال. أسأل الله التوفيق والسداد وأن يلهمني الصواب والحكمة إنه سميع مجيب...

http://www.isesco.org.ma

المستندات المرفقة


متابعة نشاط الموقع RSS 2.0 | خريطة الموقع | المجال الخاص | SPIP | صفحة نموذجية