المركز الوطني للتوثيق: قاعدة المعطيات حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية

الصفحة الاساسية > الاستثمار - التأهيل > التجارة الداخلية > تفاقم العجز التجاري وتراجع الإستثمارات و القروض الخاصة الأجنبية

تفاقم العجز التجاري وتراجع الإستثمارات و القروض الخاصة الأجنبية

الاربعاء 13 آب (أغسطس) 2003, بقلم المركز المتعدد الوسائط


سجلت المبادلات التجارية للمغرب مع الخارج تراجعا بنسبة ٢٫٤٪ في نهاية ماي المنصرم ، حيث انحدرت إلى ٨٨٫٤٤ مليار درهم مقابل ٩٠٫٥٩ مليار درهم في الفترة نفسها من سنة ٢٠٠٢ ، ذلك بعد استقرار الصادرات وتراجع الواردات ، مما أدى إلى تفاقم العجز التجاري ب١٨٫٣٪ وانحدار تغطية الصادرات للواردات من ٦٧٫٨٪ إلى ٦٢٫٣٪. وقد وصل حجم الصادرات في نهاية ماي المنصرم حسب مكتب الصرف إلى ٣٣٫٩٣ مليار درهم مقابل ٣٦٫٠٦ مليار درعم في الفترة نفسها من السنة الماضية ، مسجلة تراجعا بنسبة ٧٫٣٪ ، وقد هم هذا التراجع الصادرات خارج الفوسفاط التي انتقلت من ٣١٫٥ مليار إلى ٢٨٫٨ مليار درهم ، فيما استقرت نسبيا صادرات الفوسفاط ومشتقاته حيث مرت من ٥٫٠١ مليار درهم إلى ٥٫٠٦ مليار درهم ، غير أن حصتها في مجموع الصادرات تطورت شيئا ما ، حيث وصلت إلى ١٤٫٩٪ مقابل ١٣٫٧٪ في نهاية ماي ٢٠٠٢ واستقرت الواردات في نهاية ماي المنصرم مقارنة بالفترة نفسها من سنة ٢٠٠٢ ،حيث مرت من ٥٣٫٩٨ مليار درهم إلى ٥٤٫٥٠ مليار درهم ، وتعود هذه النتيجة إلى تطور الواردات خارج البترول بنسبة ٧٫١٪ ، منتلقة من ٤٨٫٥٣ مليار درهم إلي ٥١٫٩٩ ملياردرهم ، فيما تراجعت المشتريات من البترول ب ٥٣٫٩٪ ، لتصل إلى ٢٫٥١ مليار درهم مقابل ٥٫٤٤ مليار درهم. ومن جانب آخر، تراجعت مداخيل الأسفار في متم الخمسة أشهر الأولي من السنة الجارية مقارنة الفترة نفسها من سنة ٢٠٠٢ بنسبة ١٫٦٪ ، حيث انتلقت من ٩٫٤٧ مليار درهم إلى ٩٫٣١ مليار درهم . ويعزى ذلك حسب مكتب الصرف ، من جهة إلى انخفاض التحويلات البنكية التي تلقاها الفاعلون في مجال السياحة بنسبة ١٨٫٥٪ ، ومن جهة أخرى ، إلى ارتفاع المداخيل من العملة الصعبة بنسبة ١٠٫٤٪ . و انتقلت تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج في نهاية ماي المنصرم إلي ١٢٫٥١ مليار درهم مقابل ١١٫٨٣ مليار درهم ، مسجلة ارتفاعا بنسبة ٥٫٧٪ . ويرد المكتب هذه النتيجة إلي ارتفاع الموارد من التحويلات البنكية بنسبة ٤٫٨٪ و العملة الصعبة بنسبة ١٠٫٤٪ و الحوالات البريدية بنسبة ٢٫٩٪. وبلغ حجم الإستثمارات والقروض الخاصة الاجنبية خلال الفترة الممتدة من فاتح يناير الى ٣١ ماي ٢٠٠٣ ما مجموعه ٢٫٢٧٦ مليار درهم مقابل ٢٫٦٥٧ في الفترة نفسها من سنة ٢٠٠٢ مسجلة بذلك انخفاضا نسبته ١٤٫٣٪ . وتراجعت التمويلات عن طريق تفويت العملة بنسبة ٧٫٩٪ حيث انتقلت من ٢٫٤٧ مليار درهم إلي ٢٫٢٧ مليار درهم. ووصلت الموجودات الخارجية لدى معهد الإصدار في نهاية الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية إلي ١٠٢٫٧٥٩ مليار درهم مقابل ١٠٤٫٤٨٩ مليار درهم خلال الفترة نفسها من السنة الفارطة ، مسجلة انخفاضا بنسبة ١٫٧٪ . وتمثل تلك الموجودات ١١ شهرا من الواردات في نهاية ماي المنصرم مقابل ١٫٨ شهرا في متم نفس الفترة من سنة ٢٠٠٢.


جريدة الاحداث المغربية 4 يوليوز 2003


متابعة نشاط الموقع RSS 2.0 | خريطة الموقع | المجال الخاص | SPIP | صفحة نموذجية