المركز الوطني للتوثيق: قاعدة المعطيات حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية

الصفحة الاساسية > البنية التحتية السوسيواقتصادية - اعداد التراب الوطني - البيئة > البنية التحتية السوسيواقتصادية > ميناء «طنجة ـ المتوسط» سيصيب اقتصاد سبتة ومليلية بالشلل

ميناء «طنجة ـ المتوسط» سيصيب اقتصاد سبتة ومليلية بالشلل

الجمعة 26 أيلول (سبتمبر) 2003, بقلم المركز المتعدد الوسائط


الرباط: طلحة جبريل

تنطلق الشهر المقبل اشغال أضخم مشروع مغربي تنموي يهدف إلى بناء مجمع يضم ميناء طنجة ـ المتوسط ومناطق تجارية وصناعية مرتبطة به على شاطئ البحرالأبيض المتوسط، ويعتبر المشروع الذي أعطى العاهل المغربي الملك محمد السادس أول من أمس انطلاقة تشييده الأكبر من نوعه في البلاد خلال العقدين الأخيرين. وقال مسؤول مغربي بارز طلب عدم ذكر اسمه إن المشروع عند اكتماله سيؤدي حتماً إلى جعل الدور الذي تقوم به حالياً مدينتا سبتة ومليلية اللتان تحتلهما اسبانيا في شمال المغرب بدون معنى وسيصيب اقتصادهما بالشلل التام على حد اعتقاده. وأشار المسؤول ذاته إلى أن هذا الوضع سيؤدي حتماً إلى تليين موقف اسبانيا المتصلب بشأن مطالب مستمرة بإعادة المدينتين للسيادة المغربية بيد أنه توقع أن يستغرق ذلك فترة من الزمن، إذ أن مدريد ترفض تماماً أي حديث عن عودة السيادة المغربية على المدينتين، وهما عبارة عن جيبين داخل الأراضي المغربية.

واستقطبت سبتة ومليلية على مدى أحقاب الرواج التجاري والاقتصادي في المنطقة لكن إنشاء الميناء الجديد يدعم إحساسا بالقلق لدى سكان المدينتين من أن العصر الذهبي لهما قد ولى. ويقع الميناء الجديد على بعد 35 كيلومتراً شرق طنجة وتفصله عن الشواطئ الأوروبية 15 كيلومتراً فقط، وستشيد قربه منطقة حرة في قصر المجاز تبلغ مساحتها 400 هكتار، كما ستشيد مناطق صناعية لخدمة الميناء في مدينتي طنجة وتطوا ن، في حين ستشيد منطقة تجارة حرة على مساحة 205 هكتارات في مدينة الفنيدق التي تقع على مرمى حجر من سبتة.

وسيستقبل الميناء عند اكتماله حاويات كبيرة ويرتبط بطريق دولي لنقل البضائع والمسافرين ومستودعات ضخمة في منطقة وادي الرمل لتخزين البضائع وإعادة تصديرها. وتبلغ تكلفة الميناء 390 مليون دولار وإنشاء المناطق الحرة 210 ملايين دولار في حين ستبلغ تكلفة البنيات التحتية 310 ملايين دولار وأشغال الكهرباء والمياه والاتصالات 90 مليون دولار. وسيتم تمويل هذا المشروع من طرف صندوق الحسن الثاني (مؤسسة شبه حكومية) وبدعم من مؤسسات تمويلية إماراتية وكويتية.

وتقول مصادر «الوكالة الخاصة لمجمع طنجة ـ المتوسط» التي ستشرف على المشروع بأنه سيخلق آلاف الوظائف لابناء المنطقة وهو ما يشكل إشارة قوية إلى أن السلطات العليا في البلاد أضحت حريصة على الإصغاء لهموم سكان شمال المغرب الذين طالما اشتكوا من إهمال الحكومات المتعاقبة لمناطقهم.


جريدة الشرق الاوسط.19 فبراير 2003


متابعة نشاط الموقع RSS 2.0 | خريطة الموقع | المجال الخاص | SPIP | صفحة نموذجية