المركز الوطني للتوثيق: قاعدة المعطيات حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية

الصفحة الاساسية > البنية التحتية السوسيواقتصادية - اعداد التراب الوطني - البيئة > النقل > شركة الطرق السريعة بالمغرب تعتزم زيادة أسعارها

شركة الطرق السريعة بالمغرب تعتزم زيادة أسعارها

_ عمر جاري

الاثنين 8 آذار (مارس) 2004, بقلم المركز المتعدد الوسائط


تعتزم الشركة الوطنية للطرق السريعة بالمغرب خلال اجتماع المجلس الإداري المقرر في ديسمبر (كانون الأول) المقبل طرح الزيادة في اسعار استعمال هذه الطرق. واعتبر عثمان الفاسي الفهري المدير العام للشركة أن هذه الزيادة ضرورية للاستجابة للرفع من جودة ووتيرة بناء الطرق السيارة في المغرب. وقال الفاسي الفهري أول أمس لـ«الشرق الأوسط» خلال زيارة ورش بناء الطريق السريعة أصيلة/طنجة ان الأسعار المفروضة على استعمال الطريق السريع في المغرب منخفضة مقارنة مع دول قريبة للمغرب، لافتا إلى تونس وإسبانيا.

وأوضح الفاسي الفهري أن الأسعار تتراوح ما بين 20 الى 29 درهما (1.9 ـ 2.7 دولار) عن الكيلومتر الواحد.

إلى ذلك، أجمع مهندسون على انهم واجهوا عدة صعوبات في بناء الطريق السريع أصيلة/طنجة بسبب طبيعة أرضية المنطقة المشبعة بالمياه تطلبت تسخير تقنيات حديثة لامتصاصها أولا، قبل البدء في الأشغال. وقدرت الشركة الوطنية للطرق السريعة بالمغرب تكلفة بناء الكيلومتر الواحد من طريق أصيلة/طنجة بحوالي 35 مليون درهم (3.3 مليون دولار) أي ان التكلفة الإجمالية لمد 30 كيلومترا، وهي المسافة الفاصلة ما بين أصيلة وطنجة، ستكون في حدود مليار درهم (اي مايقارب 93.3 مليون دولار). وذكرت الشركة أن ربط مدينتي وجدة (أقصى الشرق) وأكادير (جنوب) بطريق سريع يسير وفق البرنامج الذي وضعته الحكومة المغربية والذي نص على تنفيذه عام 2010، فمن المتوقع أن ينتهي الربط بين مدينتي سطات ومراكش (153 كيلومتراً) في عام 2006 على أن تبدأ الأشغال في عام 2003، وأن ينتهي الربط بين مدينتي مراكش وأكادير (250 كيلومتراً) في عام 2008 وتبدأ الأشغال فيه عام .2004 فيما يتوقع أن تستمر الأشغال للربط بين مدينتي فاس ووجدة (280 كيلومتراً) أكثر من خمسة اعوام ، ومن المقرر أن تبدأ في عام 2005 وأن تنتهي في عام .2010

ملاحظة


جريدة الشرق الاوسط.26 اكتوبر 2002

متابعة نشاط الموقع RSS 2.0 | خريطة الموقع | المجال الخاص | SPIP | صفحة نموذجية