المركز الوطني للتوثيق: قاعدة المعطيات حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية

الصفحة الاساسية > البنية التحتية السوسيواقتصادية - اعداد التراب الوطني - البيئة > النقل > المغرب يتوقع جذب 3 مليارات دولار بعد تحرير قطاع النقل الجوي

المغرب يتوقع جذب 3 مليارات دولار بعد تحرير قطاع النقل الجوي

الخميس 11 آذار (مارس) 2004, بقلم المركز المتعدد الوسائط

وزير النقل: القرار يسمح للمستثمرين الأجانب بفتح خطوط جوية بين المدن السياحية مباشرة مع الأسواق

دعا المغرب امس الاثنين المستثمرين الاجانب الى المشاركة القوية في برنامج تحرير قطاع الطيران الذي دخل حيز التنفيذ منذ الثاني عشر من فبراير (شباط) الجاري والذي من المنتظر ان يجلب اكثر من ثلاثة ملايين دولار في السنوات المقبلة الى هذا القطاع الحيوي.

وكشف كريم غلاب وزير التجهيز والنقل في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» بان «قرار تحرير قطاع النقل الجوي جاء على مراحل، وقد كان نتيجة قرار سياسي ورغبة اكيدة في الانفتاح على العالم الخارجي بكل جرأة وتطوع». ويهدف البرنامج هذا الى السماح للمستثمرين الاجانب على الخصوص في فتح خطوط جوية تربط المدن السياحية المغربية مباشرة مع الاسواق المصدرة للسياح باستثناء مدينتي الرباط والدار البيضاء اللتين تعرفان تزاحم الخطوط الجوية الدولية العادية.

وتأتي على رأس قائمة المدن السياحية المغربية كل من مدن مراكش، فاس، طنجة، ورزازات، الراشيدية، وجدة اغادير والصويرة ومدن صحراوية اخرى كالعيون والداخلة.

ويرى غلاب بأن دعم وتطوير قطاع النقل الجوي سوف يساعدان المغرب على النهوض بالسياحة وجلب ما يزيد عن عشرة ملايين سائح سنويا في افق 2010 بدل المليوني ونصف المليون سائح اجنبي الذين يزورون هذا البلد الشمال الافريقي سنويا.

وكانت الحكومة المغربية قد رسمت خطة طويلة الامد تهدف الى تأهيل قطاع السياحة بموازاة مع قطاع النقل سواء البري والبحري والجوي للرفع من تنافسية مؤسساته وجلب مزيد من الاستثمارات. ويجلب قطاع السياحة ازيد من ملياري دولار سنويا من العملة الصعبة التي تعتبر احد الموارد الاساسية من هذه العملة التي بلغ احتياطاتها قرابة 12 مليار دولار في نهاية السنة المنصرمة.

وترى وزارة النقل بان تحرير قطاع النقل الجوي سوف يساعد الشركة الوطنية «الخطوط الملكية المغربية» على تطوير منتوجاتها وخلق شركة جديدة لمواجهة تحديات المنافسة ومنح مسافريها خدمات جديدة ومتطورة. وبمقتضى هذا المشروع الضخم سوف يتم اقتناء عشرات من الطائرات في افق السنوات الست المقبلة. وتملك الخطوط الملكية المغربية حوالي 30 طائرة معظـمها تم اقتناؤها من الشركة الاميركية بوينغ وتغطي ستين مدينة معظمها في اوروبا، العالم العربي، والقارة الاميركية. وحسب وزير النقل فان «البرنامج الجديد» الذي سوف تتم الدعاية له عبر وسائل الاعلام الوطنية والدولية ورحلات في الاسواق السياحية: «يمنح المستثمرين الاجانب عدة تسهيلات مادية ومعنوية، والمشاركة في منافسة حرة وشريفة يضمنها اطار قانوني واضح وشفاف».

وقد طبعت الوزارة كتابا «في 64 صفحة» خاصا بالاطار القانوني العام لتحرير النقل الجوي والذي وضع رهن اشارة العموم لمعرفة كل التفاصيل بهذا الخصوص.

وقال المسؤول المغربي إن الهدف من هذا البرنامج هو الرفع من عدد المسافرين من 5.8 مليون مسافر سنويا حاليا الى 16 مليونا في افق 2010، والرفع من عدد الرحلات المباشرة من الاسواق السياحية الى المغرب من 40 في المائة الى 60 في المائة في نفس الفترة.

وخلص في حديثه عن تحرير القطاع بالايجابيات التي سيستفيد منها المسافر الاجنبي والمغربي على حد سواء خاصة فيما يتعلق برحلات المجموعات التي اصبحت مفتوحة للجميع من والى المغرب.

ملاحظة


جريدة الشرق الاوسط.24 فبراير 2004

متابعة نشاط الموقع RSS 2.0 | خريطة الموقع | المجال الخاص | SPIP | صفحة نموذجية