المركز الوطني للتوثيق: قاعدة المعطيات حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية

الصفحة الاساسية > الاستثمار - التأهيل > السياحة > المغرب يخطط لرفع ميزانية الترويج السياحي إلى 120 مليون دولار

المغرب يخطط لرفع ميزانية الترويج السياحي إلى 120 مليون دولار

_ لحسن مقنع

الاثنين 14 شباط (فبراير) 2005, بقلم المركز المتعدد الوسائط


اختتمت المناظرة الدولية الخامسة للسياحة أمس أشغالها في مدينة ورزازات المغربية في جو من الحماس والتفاؤل وسط إعلانات الحكومة والمهنيين والإدارات العمومية عن تجديد التزاماتهم في إطار المخطط العشري لتطوير السياحة بالمغرب، والذي يهدف إلى مضاعفة وتيرة الاستثمارات السياحية وبلوغ هدف استقبال 10 ملايين سائح سنويا في أفق عام 2010 . فبعد إعلان مصرف «التجاري وفابنك» لأول من أمس عن تشكيل صندوقين بقيمة ملياري درهم لمرافقة تنفيذ مشاريع «المخطط الأزرق» سارع «البنك الشعبي المركزي» و«البنك المغربي للتجارة الخارجية» و«الشركة العامة المغربية للأبناك» إلى إعلان عروض منافسة. وخلفت إعلانات 4 مصارف مغربية عن عروض متنافسة للمساهمة في تمويل المشاريع السياحية الضخمة المبرمجة ضمن المخطط الأزرق، سواء من خلال أخد مساهمات رأسمالية في هذه المشاريع أو من خلال تقديم قروض بشروط تفضيلية للمستثمرين، ارتياحا كبيرا لدى الفاعلين السياحيين المغاربة والأجانب المشاركين في المناظرة. وبددت هذه الإعلانات المخاوف التي عبر عنها المهنيون في بداية المناظرة من أن تعترض مشاريع المخطط الأزرق مشاكل في إيجاد التمويلات خاصة الرأسمالية.

وأوضح وزير السياحة عادل الدويري أن 4 محطات ساحلية قد تم تجهيزها وتهيئتها من طرف مجموعات دولية وأصبحت جاهزة لبيع البقع الأرضية للمستثمرين الذين سيشيدون عليها الوحدات الفندقية. وقال إن الحكومة ملتزمة بإيجاد مطورين لمحطتي «تاغازوت» قرب أغادير و«الشاطئ الأبيض» في منطقة كلميم جنوب أغادير قبل نهاية السنة الجارية. كما أكد الدويري عزم الحكومة على تهيئة مناطق جديدة للاستثمار السياحي في ضواحي المدن الداخلية. وأشار عباس عزوزي مدير عام المكتب المغربي للسياحة أن السياسة الترويجية للمنتوج السياحي المغربي ستركز خلال سنة 2005 على 5 أسواق، هي فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا، وذلك بسبب ضعف الميزانية. وقال «نركز على هذه الأسواق الخمسة لأنها مصدر 80 في المائة من السياح الذين يستقبلهم المغرب، ونأمل في زيادة ميزانية الترويج لكي نتمكن من إيلاء أهمية أكبر للأسواق الأخرى، خاصة أسواق الشرق الأوسط والأسواق الجديدة في روسيا وآسيا».

وتبلغ الميزانية المخصصة للترويج للسياحة المغربية حاليا 400 مليون درهم (48.2 مليون دولار)، منها 350 مليون درهم من ميزانية الدولة و50 مليون درهم من مداخيل «ضريبة الترويج السياحي» المفروضة على المبيعات السياحية. وقال عزوزي أن المكتب الوطني للسياحة يخطط لرفع حجم هذه الميزانية إلى مليار درهم (120.5 مليون دولار) بحلول 2010، من خلال المطالبة بزيادة حصة الدولة من جهة والرفع من مداخيل «ضريبة الترويج السياحي» من جهة ثانية.

16 يناير 2005

http://www.asharqalawsat.com


متابعة نشاط الموقع RSS 2.0 | خريطة الموقع | المجال الخاص | SPIP | صفحة نموذجية