المركز الوطني للتوثيق: قاعدة المعطيات حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية

الصفحة الاساسية > البنية التحتية السوسيواقتصادية - اعداد التراب الوطني - البيئة > السكنى و التعمير > المغرب يعتزم بناء مدينتين جديدتين ويطلق حملة حول سلامة حيازة (...)

المغرب يعتزم بناء مدينتين جديدتين ويطلق حملة حول سلامة حيازة السكن

_ لحسن مقنع

الثلثاء 15 آذار (مارس) 2005, بقلم المركز المتعدد الوسائط


أعلن أحمد توفيق حجيرة، الوزير المغربي المنتدب لدى رئيس الوزراء مكلف السكن والتعمير، عن تخصيص أراض من العقار العمومي لبناء مدينتين جديدتين، الأولى بمنطقة «سيدي يحيى زعير» قرب الرباط والثانية بمنطقة «حربيل» قرب مراكش.

وقال الوزير حجيرة، الذي كان يتحدث صباح أمس، خلال افتتاح ملتقى التعمير والإسكان بالدار البيضاء إن الحكومة المغربية اتخذت كل الترتيبات اللازمة لفتح أوراش تجهيز المدينتين الجديدتين قبل نهاية السنة الحالية، وذلك في إطار الشطر الأول من برنامج تعبئة العقار العمومي الذي وضع 3400 هكتار من أراضي الدولة تحت تصرف المؤسسات العمومية في الإسكان من أجل تجهيزها لفائدة القطاع الخاص. وأشار حجيرة إلى أنه تقرر تعبئة شطر جديد من الأراضي التابعة للدولة تبلغ مساحتها 5 آلاف هكتار ضمن نفس البرنامج الذي يهدف إلى فتح مناطق جديدة للتعمير قصد الزيادة في العرض من الأراضي المخصصة للسكن الاجتماعي.

كما أعلن حجيرة اتخاذ تدابير جديدة لتطوير أسلوب الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص في هذا المجال من أجل اختصار مدة الإنجاز البرامج السكنية، والتي ستفتح المجال ابتداء من السنة المقبلة لتفويت العقارات التابعة للدولة مباشرة إلى المنعشين العقاريين الخواص للقيام بتجهيزات وبنائها في نفس الوقت بناء على دفتر تحملات والتزامات واضحة ودقيقة. وتحدث حجيرة عن الاهتمام الخاص الذي يوليه العاهل المغربي الملك محمد السادس منذ توليه الحكم، لقطاع الإسكان والتعمير، وقيامه بمواجهة كل مظاهر الانحراف، وتصحيح الاختلالات التي يعرفها هذا القطاع، مشيرا إلى الإشراف الشخصي للعاهل المغربي على إطلاق نحو 78 برنامجا سكنيا يضم 280 ألف شقة.

وأضاف حجيرة أن العاهل المغربي لم يكتف بدق ناقوس الخطر المتمثل في الاختلالات الحضرية التي تجسدها مظاهر السكن غير اللائق، وإنما أرشد لوضع الحلول القادرة على إزالتها بقوة القانون وصرامته، بدءا بتحديد المسؤوليات وزجر الممارسات غير السليمة.

وتم الإعلان خلال افتتاح ملتقى التعمير والإسكان بالدار البيضاء عن إطلاق المغرب بشراكة مع وكالات الأمم المتحدة لحملتين وطنيتين حول «سلامة حيازة السكن» و«الحكامة المحلية». وتهدف الحملة الأولى المتعلقة بسلامة حيازة السكن إلى فتح جسور جديدة في مناهج سياسة القرب بخصوص تسهيل ولوج ملكية السكن الكريم للفئات الاجتماعية الفقيرة ومعالجة أوضاع السكن غير اللائق وتسوية الأوضاع العقارية والتجهيزية في المناطق الهامشية لتحقيق اندماجها العمراني والاجتماعي.

وتأتي الحملة الثانية والمتعلقة بالحكامة المحلية في سياق إشراك القائمين على الشأن المحلي في تطوير التعامل مع قضايا التدبير الحضري والتنمية المحلية، من خلال الرفع من قدراتهم التدبيرية وتعزيز التنسيق والتكامل بين المتدخلين وفق تصور مندمج وموحد لأولويات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية.

5 اكتوبر 2004

http://www.asharqalawsat.com


متابعة نشاط الموقع RSS 2.0 | خريطة الموقع | المجال الخاص | SPIP | صفحة نموذجية